مقالات دينية

محمد عابد الجابري و أسلمة اللامعقول السني: “الخلقية الإسلامية” مثالاً

ياسر الحراق الحسني/ لا شك أن الدكتور الجابري إشتهر بمحاولاته في مجال نقد العقل العربي و التأسيس للعقلانية من أجل النهوض الحضاري في العالم العربي. و يمكن الإطمئنان إلى فشل مشروع الجابري بسبب ما ناله من نقد على مستويات مختلفة. في هذا المقال سوف أشير بعجالة إلى مظاهر فشل الجابري من حيث الباب النقدي قبل الدخول في صلب الموضوع الذي منه سوف نستحضر اللامعقول السني كما احتضنه من يدعي العقلانية في طرحه لفكرة :”الخلقية الإسلامية ” .

الجابري تحت مطرقة النقاد

يكاد المطلع على أعمال الجابري يلمس نوعاً من التلفيق الحضاري . فمثلاً ، حينما يأتي مفكر كالجابري ليستعمل المناهج والدراسات الغربية القديمة مطمئناً لدراسات النصف الأخير من القرن الماضي ومهملاً الجديد العلمي ١، فإنه يوحي إلى المطلع وجود انتقائية في تناول البحث. وعليه، لا يكون نتاج البحث إلا ملفقاً. وإذا اضفنا إلى هذا ترجمة الجابري لبعض هذه المصادر دون إحتراف وبطريقة خاطئة هي أشبه بالترجمة الحرفية ٢، نكون بذلك قد حصلنا على نتاج هو التلفيق المركب. هذا ناهيك عن تبني الجابري فكرة مركزية العقل السني في مشروعه الحضاري بعد نقلها عن مفكرين غربيين تبنوا قبله مركزية العقل الأوروبي مثل هاملتون جيب ٣. وهذا ما يعري مشروع الجابري عن أي أصالة أو إبداع..

“الخلقية الإسلامية”

بعدما أشرنا إليه من مصاديق الإفلاس في مشروع الجابري، أود هنا أن أشير إلى الامعقول السني الذي يحتضنه الجابري و ينزله بمنزلة العموم الإسلامي. يرى الجابري في تجلي صارخ لمركزية العقل السني أن الأمل في إصلاح وتغيير الأمة العربية يتمثل فيما سماه ب-“الخلقية الإسلامية”.و قسم الجابري هذه “الخلقية الإسلامية” إلى ثلاثة عناصر هي : الشورى أولاً، والمسؤلية وتوزعها في جسم المجتمع ثانياً، ثم توكيل الأمر إلى الناس فيما لا نص فيه كالسياسة مثلاً ٤ كعنصر ثالث. وما يهمنا هنا هو عنصر الشورى وعنصر توكيل الأمر إلى الناس فيما لا نص فيه كالسياسة.
تخبطات في عنصر” الشورى”
شرح الجابري مفهوم الشورى من خلال الإستناد إلى خلافة أبي بكر وعمر وعثمان لإبراز مشروعيتها وآثارها الإيجابية ٥ . و يكمن الامعقول السني الذي يحتضنه الجابري في كون هذه الشورى وفي مثال بيعة أبي بكر كانت فلتة كما نقل الجابري نفسه عن الخليفة الثاني. و قد بتر الجابري مما قاله عمر هذا الجزء :”من فلتات الجاهلية”، ذالك لأن النص هو :”كانت بيعة الناس لأبي بكر فلتةً من فلتات الجاهلية وقى الله المسلمين شرَّها فمن عاد إليها فاقتلوه” ٦. إذاً كيف يصف عمر شورى ابي بكر بالفلتة ويأتي الجابري ليقول أنها مثال على الخلقية ؟ أيضاً إضافة صفة الإسلام لهذه الخلقية باطل من وجهين. الوجه الأول هو نعت عمر لها بكونها ” من فلتات الجاهلية “. والوجه الثاني هو كون عدم إنعقاد إجماع المسلمين عليها كي يصفها صاحبنا بأنها عنصر الخلقية الإسلامية، اللهم إذا كان الجابري يعتبر أن الإسلام هو أهل السنة، وهذا ما لا يعقل أيضاً. ويزداد الامعقول السني الجابري تلألؤاً في هذا الخصوص إذا ما انتقلنا إلى خلافة عمر وعثمان ، و هذان مثالان على الشورى كخلقية إسلامية بحسب الجابري، وفيهما يقول: ” وقد تلافى أبو بكر تكرار مثل تلك الفلتة بتعينه عمر إبن الخطاب بعد إستشارة الناس وحصول رضاهم، وتلافاها عمر بتعيين ستة يرشحون واحداً من بينهم” ٧ . وهذا كلام يوحي بالإلتزام المسبق للجابري بعقيدة شورى الخلفاء السنية الامعقولة؛ إذ كيف يعقل أن يصدر كلام عن مفكر يقول فيه من ناحية بخلقية الشورى ومن ناحية اخرى يقول بأنها فلتة تم تجنبها بالتعيين! ثم إن هناك تساؤل: أين ذهبت تجربة علي التي من خلالها بايعت كل الأمة طوعاً لولا شرذمة من الإرهابيين ؟ كان هذا شق من مثال على إرتفاع الجابري بمخصوص سني يدرج ضمن اللامعقول إلى المستوى الإسلامي العام .

تخبطات في عنصر” توكيل الأمر إلى الناس فيما لا نص فيه”

يعتبر هذا العنصر مهماً في فكرة “الخلقية الإسلامية” كما سماها الجابري والتي من شأنها تغيير وإصلاح الأمة العربية على حد تعبيره كما ذكرنا آنفاً. و يستفاد من هذا قيمة كون الشارع المقدس أوكل إلى الناس في أمر دنياهم مما لا نص فيه. يقول الجابري :” أما العنصر الثالث من العناصر المؤسسة للخلقية الإسلامية في ميدان الحكم والسياسة وغيرهما من شؤون الدنيا التي ليس فيها نص فهو قوله عليه السلام -يعني رسول الله ص- : أنتم أدرى بشؤون دنياكم ٨” . و يفهم من كلام الجابري هذا كون كل ما لا نص فيه فهو مما يمكن للمسلمين تناول حله من قضايا. ولكن الشيء المثير للإستغراب هو إقدام الجابري على مناقضة هذا العنصر وضربه من أساسه في وقت لا يتعدى ما يتطلبه تصفح صفحتين. فمثال ذلك ما ذكره عن مخالفة أبي بكر للنص في محاربة المسلمين الذين منعوا زكاتهم عن الخليفة الأول و كذلك مخالفة عمر صريح نص القرآن في منع المؤلفة قلوبهم من الزكاة 9. والملاحظ أن الجابري بشكل غريب يقول بأنه من عناصر الخلقية الإسلامية تصدي الأمة لما لا نص فيه، في حين يشيد بأمثلة تم فيها إختراق هذا المبدأ من خلال الإجتهاد في ما جاء النص فيه. وهذا التخبط يعتبر من مظاهر اللامعقول السني الذي يتبناه بل وينظر له الجابري.

لقد رأينا كيف أن الجابري بإلتزاماته المذهبية يستعمل خصائص سنية ليتحدث بها عن عموم الإسلام، و يتحدث من منطلق إسلامي شمولي لحل مشكلة “الأمة العربية”! وهو بهذا يخلط بين القومية والدين .وفي طرحه لمثال الأمل في الإصلاح و النهضة يأتي بما سماه ” الخلقية الإسلامية” وما هي إلا مفاهيم سنية بسيطة فيها من اللامعقول ما لم يسلم الجابري من آثار تبنيه . ثم يقوم بنفسه لينسف هذه الأطروحة . و هذا نتاج طبيعي لمحاولة تبرير اللامعقول في مشروع الإنطلاق الحضاري .
____________________
١. الدكتور نور الدين الدغير الهاشمي، دراسة نقدية لمشروع الجابري / مقدمات، موقع العقائد، مراجعة ٠١ فبراير ٢٠١٠
٢. الدكتور نور الدين الدغير الهاشمي، دراسة نقدية لمشروع الجابري / مقدمات، موقع العقائد، مراجعة ٠١ فبراير ٢٠١٠
٣. إدريس هاني، “الجابري.. واللامعقول الشيعي” مجلة المنهاج العدد الثامن شتاء ١٤١٨ه – ١٩٩٧ م
٤. محمد عابد الجابري، مواقف، اضاءات وشهادات العدد ٢٨ طبعة يونيوه ٢٠٠٤ الدار البيضاء المقال ٤٤٬ ص ٢٧/٢٨
٥. محمد عابد الجابري، مواقف، اضاءات وشهادات العدد ٢٨ طبعة يونيوه ٢٠٠٤ الدار البيضاء المقال ٤٤٬ ص ٢٠
٦. أنظر: تاريخ الخلفاء للسيوطي: ٦٧، تاريخ الطبري: ٣ / ٢٠٥، سيرة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) لابن هشام: ٤ / ١٠٧٣، مسند أحمد: ١ / ٥٥ (٣٩١)، مجمع الزوائد للهيثمي: ٦ / ٥، وغيره
٧ . المصدر ٥
٨ . المصدر ٤
٩ . المصدر ٤ مقال ٤٥ ص ٣٠/٣١/٣٢

مرايا برس : 09 – 02 – 2010