أنساب إدريسية

ما هو الكتاب الذي ذكر الشجرة الهانية الإدريسية؟

شجرة أولاد أبي هاني ليست إدريسية حسنية و لكنها موسوية حسينية. ذكر النسابة عز الدين المروزي الأزورقاني في كتاب “الفخري في أنساب الطالبيين” أبو هاني في كلامه عن الحسن الحراني فيه :” : الحسن الحراني ابن محمد الأكبر بن موسى الثاني، المراد منه أبو هاني سليمان الرضوي منه، وقيل: الرومي ابن يحيى أبي الركن ابن هاشم أبي الركن ابن سليمان أبي هاني بن الحسن الحراني.” فيكون أصل الشجرة الحسينية هذه هكذا : أبو هاني بن الحسن الحراني بن محمد الأكبر بن موسى الثاني (وهو نفس موسى الأصغر الحسيني) بن إبراهيم الأصغر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب ع. وهناك من يمزج هذه الشجرة الموسوية الحسينية بشجرة موسوية حسنية أخرى بسبب وجود موسى ثاني آخر غير  المذكور حفيذ الإمام موسى الكاظم، و الآخر هو حفيد موسى الجون المعروف بموسي بن عبد الله الشيخ الصالح بن موسى الجون الحسني العلوي، يكنى أبا عمر ،سيداً جليلاً فاضلاً زاهداً، راوياً للحديث ،روى عنه ابن شبة والزرقي ,كان مقتله سنة 256 هـ بزبالة العراق، وبنوه من اوسع بطون بني الحسن المجتبى يقال لهم الموسويون ،كانت لهم إمرة في الحجاز والعراق واليوم في الأردن، وهم غير الموسويون أولاد الإمام موسى الكاظم الحسيني أحد الأئمة الاثنى عشر عند الإمامية. فالشجرة إذن ليست إدريسية حسنية بل هي موسوية حسينية و الكتاب الذي تحدث عنها هو “الفخري في أنساب الطالبيين”.