مقالات متنوعة

الإسلاموية ترقص حافية القدمين

ياسر الحراق الحسني

ماخلى معمم بالسياسة إلا و الشيطان ثالثهما..
قلت خلوة المعمم بالسياسة تنتهي في الشهوة..
قيل النبي كان يلبس عمامة و كان أعظم سياسي..
قلت و هل يقارن المعصوم من الذنوب بغير المعصوم؟
غير المعصوم إذا همت به (السياسة) طار بها حتى لو رأى برهان ربه..
فالإسلاموي يغازل السياسة إلى أن يدخل بها..
فإذا دخل بها فرض عليها النقاب و حرم علينا النظر من دون شهوة..
و أعلم أن الكلام في سياسة الفقيه قذف للمحصنة..
يحرم النظر إلى سياسة الفقيه
حتى النظرة الأولى لا تجوز
إذا أصبحت السياسة زوجة للسفيه فتلك مصيبة، و إذا أصبحت زوج للفقيه فالمصيبة أعظم..
قلت الإسلاموية عريانة، قالوا ذلك من زهدها ..و هي ترقص حافية القدمين